الصناعات التقليدية قطاع حيوي في ولاية توزر

عن يا أسطي دوت كوم آخر تعديل 2020-08-10T21:54:19+00:00
تونس - يعد قطاع الصناعات التقليدية بولاية توزر من القطاعات الحيوية بما يوفره من مواطن عمل لنحو تسعة آلاف حرفي.وشهد القطاع نقلة هامة ترجمتها العناية بإحياء الحرف المميزة وإدراجها ضمن الخصوصيات التراثية لجهة الجريد.

فقد حظي الحرفيون في الاختصاصات المشتقة من النخيل وأهمها نجارة خشب النخيل والسعف والسيق غصن الجريد إلى جانب اختصاصات الأجر التقليدى ونسيج الحرير ونسيج البرنس والحرام الجريدى بعناية خاصة تجسدت في التشجيعات لإحداث مشاريع خاصة.

ويبلغ عدد المؤسسات الناشطة فى هذا المجال أحد عشر مؤسسة فيما بلغ عدد القروض المسندة الى مفتتح هذه السنة 3050 قرضا بقيمة مليونى دينار و500 ألف دينار.

كما يتم الاعتناء بالتكوين سواء عن طريق الجمعيات التنموية أو النيابة الجهوية للمرأة أو بالخصوص من خلال آليات الصندوق الوطنى للتشغيل الذى يوفر سنويا 400 موطن تكوين ضمن أربعين مركزا موزعة بكافة معتمديات ولاية توزر فى اختصاصات النسيج والتطريز ونجارة خشب النخيل والسعف.

وتمكنت جهة الجريد من إحياء بعض الحرف وتوظيفها فى الحياة اليومية وجعلها تستجيب لذوق المستهلك بعد أن كانت مهمشة فاستعادت بذلك حرف نسج الحرير بنفطة ونجارة خشب النخيل بتوزر ونفطة وصناعة السعف بحامة الجريد مكانتها ضمن الحرف المميزة للجهة.

وتلقى نجارة خشب النخيل رواجا كبيرا بفضل الابتكارات التى طوعت خشب النخيل فى استعمالات وظيفية كأثاث منزلي حديث مثل بيوت النوم وبيوت الجلوس.

وقد تحصل الحرفى الازهر الكرايفى فى خشب النخيل سنة 2004 على جائزة رئيس الجمهورية لاحسن المشاريع الممولة من البنك التونسى للتضامن.

يشار إلى أن ولاية توزر تضم الى جانب هذه الحرف اختصاصات أخرى منها نسيج الفليج بيت شعر والعفان حذاء والغرارة كيس موءونة بحزوة وتمغزة والزربية والمرقوم بدقاش وأنسجة الصوف والسمارة بحامة الجريد ليفوق بذلك عدد الحرف خمسة وعشرين اختصاصا.

منقول من "أخبار تونس"


تفاعل مع الصفحة

تفاعل مع الصفحة