مطالبة بخفض الجمارك على الأخشاب لحماية صناعة الأثاث المصرية

عن يا أسطي دوت كوم آخر تعديل 2020-08-10T21:54:18+00:00
مصر - طالبت الغرف التجارية المصرية وعدد كبير من التجار بخفض الجمارك على الاخشاب المستوردة لحماية صناعة الاثاث الوطنية خاصة مع تراجع الصادرات جراء الازمة المالية العالمية.

وقال محمد الشبراوي العضو باتحاد الصناعات المصرية في تصريحات خاصة لموقع أخبار مصر www.egynews.net ان دعم الصناعة يتطلب خفض الجمارك على الاخشاب من 5% الى 1% وكذلك بالنسبة لاكسسوارات الموبيليا حيث ان جميعها مستوردة ولفت الى ان تأثير الازمة الاقتصادية يظهر على التصدير وليس الاستيراد.

ورفض المصدر انباء ترددت حول مطالبة البعض بوقف استيراد الاخشاب ووصفه بالعشوائي ومستحيل التنفيذ.

وشدد الشبراوي على ان خفض الجمارك يحمي الصناعة الوطنية مقابل المستوردة خاصة في ظل ما تعانيه الصناعة المصرية من زخم الاسواق بالسلع المستوردة الاقل سعرا، واستطرد قائلا "بما اننا لا نستطيع منع الاستيراد في ظل الاقتصاد الحر والتجارة العالمية فعلينا حماية صناعتنا".

وذكر عضو اتحاد الصناعات ان معظم الاخشاب المستخدمة في الانتاج المحلى مستوردة كالزان والسويدي والارو وغيرها، وتقتصر الصناعة المصرية على انواع اقل انتشارا مثل اخشاب الكونتر والواح الـ MDF ويوجد مصنع واحد ينتج تلك الالواح ولكن مصانع الكونتر تستورد خامتها أما مصنع الـ MDF يعتمد على " الباجاس " وهي مخلفات قصب السكر ولكن للاسف عندما تعاقد المصنع مع شركات السكر لاخذ مخلفات القصب تم ربطه بسعر السولار العالمي بما انه يستعمل كوقود والان مع ارتفاع اسعار السولار ارتفع سعر الباجاس وهو ما انعكس سلبا على الصناعة.

وعلى صعيد منافسة الاثاث المستورد للمحلي، قال المصدر ان الاثاث الصيني ارخص كثيرا من المصري وهو سلعة استهلاكية وبالتالي فالسعر الاقل يغري المشتري، وذلك بالرغم من ضعف الاثاث الصيني وقصر عمره الافتراضي.

وبجانب مشكلة الاسعار تعاني صناعة الاثاث المصرية ندرة الايدي العاملة المدربة وقلة المصانع - يستكمل المصدر- ففي لجنة اصلاح التعليم الفني والتدريب المهني نعاني من قلة العمالة فالشباب يهرب من اغلب المهن الحرفية.

وفي السياق ذاته، أعلنت الحكومة أنها بصدد بحث تخفيض الرسوم الجمركية على السلع الاستثمارية المستوردة ـ كما حدث بالنسبة للسيارات - إضافة إلى تخفيض الرسوم الجمركية على العديد من بنود التعريفة وكلها بنود تخص مستلزمات الإنتاج إضافة إلى بعض التعديلات الخاصة بعلاج التشوهات الجمركية للتيسير على قطاعات الاستثمار ومساندتها فى مواجهة تداعيات الأزمة المالية العالمية.

منقول من موقع "أخبار مصر"


تفاعل مع الصفحة

تفاعل مع الصفحة