القمامة "ثروة قومية" تبحث عن أيدٍ عاملة..والخبراء يطالبون بالتوسع في إنشاء مصانع التدوير

عن يا أسطي دوت كوم آخر تعديل 2020-08-10T21:54:19+00:00
أوصى مؤتمر الحفاظ علي البيئة في مصر (الواقع والمأمول) بكلية الاقتصاد المنزلى بجامعة حلوان، في الجلسة المنعقدة تحت عنوان: ‪"‬القمامة ثروة قومية‪"‬، بأهمية العمل على توعية الطلاب بقيمة المخلفات المنزلية، لما لها من أهمية واستخدامات متعددة من خلال الندوات لنشر الوعى البيئى والسعى نحو تنمية المهارات والمواهب من خلال الدورات التدريبية المعدة لاستخدام المخلفات المنزلية.

كما أوصى المؤتمر بضرورة إنشاء وحدة إنتاجية لتدوير المخلفات المنزلية في الكلية ومشاركة الطلاب فيها واعتبارها نموذجًا يحتذى به.

وأكدت الدكتورة هند محمد إبراهيم، بقسم إدارة مؤسسات الأسرة والطفل، في بيان للجامعة اليوم الأحد، على توصيات المؤتمر بضرورة العمل على التعاون مع جمعيات الأسر المنتجة لعرض المنتجات المصنوعة من المخلفات المنزلية لتسويق هذه المنتجات، وضرورة توفير صناديق قمامة في مسافات متقاربة مختلفة حسب نوعية المخلفات، وتعظيم دور الجمعيات الأهلية للمشاركة في مشروعات تدوير المخلفات المنزلية، والتوسع في إنشاء مصانع تدوير القمامة وخاصة فى محافظات القاهرة الكبرى.

وأضاف الدكتور أحمد عوض فراجو بقسم التغذية وعلوم الاطعمة،أن المؤتمر أوصي بضرورة إتاحة فرص العمل للشباب في مشروعات تدوير القمامة، وبالأخص المشروعات التى ترعاها الدولة، والحد من الاعتماد على الشركات الأجنبية في جمع القمامة والاعتماد على هيئات النظافة والتجميل مع توفير الآليات اللازمة للعمل.

وأشارت الدكتورة ريهام شوقى، بقسم التغذية وعلوم الأطعمة، إلى أن المؤتمر أوصي بأهمية تفعيل دور إدارات البيئة في المحليات وبالأخص في الأحياء، حتى يكون لها أثر فعال في التصدى لمشكلات التلوث البيئى، وبالأخص تراكم القمامة، وكذلك أوصى المؤتمر بالسعى نحو تبنى مشروعات كبرى تعتمد على تدوير القمامة.

منقول من: بوابة الأهرام


تفاعل مع الصفحة

تفاعل مع الصفحة