"التنمية المحلية" تضم جهاز الصناعات الحرفية لـ"بناء وتنمية القرية"

عن يا أسطي دوت كوم آخر تعديل 2020-08-10T21:54:18+00:00
مصر - أكد مصدر بوزارة التنمية المحلية، أنه تم ضم جهاز الصناعات الحرفية إلى جهاز بناء وتنمية القرية الذى يشرف على رئاسته الدكتور إبراهيم ريحان، وذلك من أجل تنمية القرية ووضع الخطط الجديدة للاهتمام بالقرية وتنميتها بعد تراجع دور جهاز بناء القرية الفترة السابقة.

وأضاف المصدر فى تصريح لـ"اليوم السابع" أن استراتيجيه الوزير تتمحور فى تطوير العشوائيات بشكل مختلف عما كان يحدث سابقا وهى الاهتمام بالمناطق ذات الخطورة من الدرجة الأولى، ثم المناطق الأقل خطورة، لافتا إلى أن الوزير أصدر تعليماته للدكتور على الفرماوى، رئيس صندوق تطوير العشوائيات بضرورة إعداد خطة جديدة تسمح بتطوير المناطق العشوائية على التوازى، من أجل المساهمة بشكل كبير فى تطوير تلك المناطق، مؤكدا أن الهدف من ذلك هو الاستثمار فى البشر عن طريق تعليمهم وتأهيلهم وليس بإزالة المناطق واستثمارها.

وأوضح المصدر، أن هناك نماذج كثيرة تمت بشكل ايجابى ومنها منطقة زينهم، لافتا إلى انه تم نقل السكان فى وحدات سكنية بديله وتم إزالة المنطقة بالكامل ليعاد بنائها بأسلوب جديد ومتطور، لافتا إلى أنه خلال فترة البناء تم تأهيل السكان وفتح فصول محو الأمية،مشيرا إلى أنه بعد الانتهاء من إعادة بناء تلك المنطقة تم عودة السكان وحاليا يعتبر نموذج مشرف ونسعى لتطبيق ذلك فى كافة المناطق العشوائية.

وبالنسبة لجهاز بناء وتنمية القرية، أكد المصدر أن هناك سياسة جديدة للصندوق بحيث تسمح لإعادة دورة الحيوى الذى أنشئ من أجلة وهو تنمية القرية، مؤكدا أن دور الجهاز بدأ يتراجع منذ سنوات عديدة، وخاصة بعد برنامج شروق، مؤكدا أن لوحدة تطوير الإدارة المحلية التى تم إنشائها بديلا عن وحدة دعم اللامركزية دور كبير فى وضع المقترحات والسياسات اللازمة للجهاز.

منقول من: اليوم السابع


تفاعل مع الصفحة

تفاعل مع الصفحة