تدريب فتيات في الرياض على تصنيع «الصابون المنزلي»

عن يا أسطي دوت كوم آخر تعديل 2020-08-10T22:54:18+01:00
السعودية - التحقت 20 متدربة تراوح أعمارهن بين 14 و22 عاما، بورشة عمل انطلقت للمرة الأولى في جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن، بعنوان ''صناعة وإنتاج الصابون منزليا''، أعدتها ونفذتها الدكتورة ندى القاضي أستاذة الكيمياء المساعدة في كلية العلوم ومديرة الإدارة العامة لمشاريع البيئة.

 وتهدف الورشة إلى الحصول على منتج متميز وتقليدي من الصابون يحفز فتيات المجتمع السعودي على الانطلاق وامتهان العمل الحرفي، وجعله نواة للمشاريع الصغيرة، كما تنمي فيهن ثقافة الإنتاج منذ الصغر، والقدرة على المبادرة وتحدي البطالة والاستفادة من خامات البيئة في مجال الصناعة التقليدي. وذكرت الدكتورة ندى القاضي، أن هذه الأنشطة الحرفية تصحح ما غرس في أذهان شباب مجتمعنا من عيوب تجاه العمل الحرفي، مشيرة إلى تطور المملكة صناعيا، ''هذا ما نلمسه، حيث لدينا كثير من الشبان الذين يتصفون بالذكاء وهم في حاجة لمن يتبنى أفكارهم ويعمل على تشجيعها ودعمها عملياً ليكفوا أيديهم عن السؤال، وإننا بذلك نحد من وجود العمالة الأجنبية''. وافتتحت الورشة بعرض تاريخي عن تطور الصابون، وأهميته، وأنواعه (النابلسي، المغربي، الحلبي، وصابون الطريقة الباردة، وأنواع أخرى)، وكذلك مجالات استخدام كل نوع وأثرها في البشرة، كما تناولت طرق إنتاجه وتدعيمه بالمحسنات اللونية والعطرية الطبيعية، وأخيرا طرق تقديم المنتج وتغليفه بمظهر جذاب للجمهور.

منقول من: صحيفة الإقتصادية الإلكترونية


تفاعل مع الصفحة

تفاعل مع الصفحة