أنت هنا: الرّئيسة » موضوعات ومقالات
Document Actions

موضوعات ومقالات

مستوىً نحو الأعلى

موضوعات ومقالات متنوعة فى مختلف الصناعات الحرفية. إذا إردت المساهمة معنا برجاء مراسلتنا على العنوان البريدى للموقع team@yaosta.com

مقال جريدة الأخبار عن موقع يا أسطى دوت كوم

18-07-2006

كتب وليد عبد الحميد كلام جميل عن الموقع ... الإنترنت أصبح الآن من الأمور المهمة في حياتنا اليومية ولا يمكن الاستغناء عنه، والدليل علي ذلك الأزمة الأخيرة التي تعرضت لها الشبكة العنكبوتية ومدي تأثيرها علي فئات المجتمع ككل.

قراءة المزيد

لمحة عن الوسائل و التشريعات الرامية إلى حماية المصنوعات الحرفية

18-07-2006

إن ضرورة إنشاء حماية للمصنوعات الحرفية تجد مبررا لها على الأصعدة الثقافية والإقتصادية والقانونية. فالمصنوعات الحرفية تحتل مكانة هامة فى التراث الثقافى وفى التنمية الإقتصادية للبلدان النامية وعلى الأخص لأقل البلدان نموا وللبلدان ذات الدخل المنخفض.

قراءة المزيد

مقال مجلة كلمتنا عن موقع يا أسطى دوت كوم

18-07-2006

داخل بقى الحمام أخد الشاور التمام ... جهزت كل حاجة ... ايه ده ... ميه سائقعة؟! السخان مش شغال ... يااااااادى الحظ اللى مش تمام ... قلت مش هيأس وكلمت الكهربائى .. ملقتوش .. ايه قلة المزاج دى ... راح الحمام !!

قراءة المزيد

الألوان ومعانيها وإنعكاساتها النفسية في غرف الأطفال

18-07-2006

يفيد هذا المقال القارئ فى إختيار الألوان المناسبة لغرف الأطفال.

قراءة المزيد

كيف تختار الوان الدهانات لغرفة طفلك

18-07-2006

قبل أن تبدأ في طلاء غرفة طفلك, لابد أن تدرك تأثير الألوان على طفلك باعتبار أن الألوان قد يكون لها تأثيرات جسدية ونفسية متنوعة. هناك بعض العوامل التي قد تساعد في تحديد نوع الألوان التي يستجيب لها الشخص مثل المرحلة العمرية, التأثيرات الثقافية, الاهتمامات والتجارب الشخصية, الإضاءة و التكوين الجسماني.

قراءة المزيد

مشروع تنمية الصناعات الحرفية يؤهل العاطلين في الناصرية

18-07-2006

(اصحاب الورش لم يعلموا المهنة الا لاقاربهم اما هنا فالتعليم مفتوح) بهذه العبارة استهل محمد بشير سلمان المتدرب في مشروع تنمية الصناعات الحرفية U.N.I.D.O الذي تولى منذ افتتاحه في منتصف اذار 2006 وحتى مطلع العام الجاري تدريب اكثر من 400 عاطل عن العمل مجانا وذلك ضمن 33 دورة تدريبية شملت مهن الخياطة والنجارة واللحام والخراطة والميكانيك وصناعة الفخار اضافة الى حياكة الحصران والسلال. وسلمان الذي لم تسنح له الفرصة لتعلم أي مهنة من قبل هو واحد من 172 الف عاطل عن العمل مسجلين في المركز الوطني لتشغيل وتدريب العاطلين في ذي قار معظمهم من غير الحرفيين وقد تم ترشيحه عبر المجلس البلدي في منطقته للاشتراك في دورة اللحام وهذه فرصة نادرة قلما يحظى بها اقرانه.

قراءة المزيد

محاولة إحياء التراث

18-07-2006

في مصر اليوم إتجاه قوي للحفاظ علي موروثات هذا الشعب من الفنون والحرف التقليدية التي تعبر عن أصالته وعراقته, فيري النشطون والمسؤولون في مجال الفولكلور التطبيقي والتنمية, أن إقتصار دور معظم الفنون والحرف التقليدية علي تلبية حاجات السائح الأجنبي الذى غالبا لا يدرك أصول الصنعة ولا يعلم الكثير عن قيمها الجمالية الشئ الذي يؤدى إلي إلي أن يصبح الكم أهم من الكيف, وتسود المقولة التي تقول "حُسن سوق ولا حُسن بضاعة" وينتهي ذلك أخر الأمر أن يحتل العامل العادى مكان الفنان, وأن يعيش الفنان الحقيقي في غربة بين بني وطنه.

قراءة المزيد

أخلاقيات ومتطلبات العمل فى الإسلام

18-07-2006

العمل عبادة إن غرض الإسلام و هدفه فى الحقيقة ينصب على إصلاح هذه الحياة التى نحياها, وتوفير الأمن والإستقرار وحسن العلاقات فيما بيننا ومقدار نجاحنا فيها فى تحقيق هذا الهدف تكون جائزتنا. وأهم شئ تقوم عليه هذه الحياة هو العمل... عمل كل إنسان فى مجال من مجالات الحياة ولا يمكن أن تقوم حياة بغير عمل .. كما لا يمكن أن تنتظم بدون عمل طيب متقن, ومن أجل ذلك خلق الله الإنسان وفى طبيعته حب العمل والسعى.. لكى يعيش ويعمر الأرض ويستغل خبراتها ويستخرج كنوزها ومكوناتها, ومع حب الإنسان للعمل والسعى بطبيعته الا أن هناك أيضا فيه حب الخلود للراحة والبعد عن عناء العمل, وإلقاء ثقله وتبعة عيشه على غيره, كما أن فيه إستنكافا لبعض الأعمال واحتقارا لشأنها ولو أطلق العنان للناس لوجدناهم يهملون كثيرا من الحرف والصناعات والأعمال إستنكافا لها ... لأن مجتمعهم ينظر إليها نظرة غير كريمة.

قراءة المزيد

ارتباط فن النجارة بالحضارة العربية

18-07-2006

من المعروف أن فن النجارة قديم قدم الإنسان, فعندما فتح الإنسان الأول عينيه على الأشجار أكل من ثمارها, واستظل بظلها, وصنع من فروعها أدوات تحميه من الحيوانات المفترسة, فقطعها وهذبها ويرى أطرافها لتساعده على صيد فريسته, ولما استتب له المقام, أخذ يفكر فى استخدام تلك المادة الخشبية فى تذليل شتى مصاعب الحياة, فشكل منها فى بساطة أشياء تناسب حياته ومتطلباته, وبهذا التشكيل بدأت فكرة النجارة ولازمته عند الحاجة إليها.

قراءة المزيد

الوقاية من مخاطر الأجهزة الكهربائية

18-07-2006

تعتبر الكهرباء من مصادر الطاقة والقوى المحركة ومن أهم وسائل الراحه التي تجعل حياتنا أكثر سهوله ويسر. ولكن على الرغم من الفوائد الكثيرة للكهرباء في حياة الفرد والمجتمع إلا أنها تشكل خطورة على سلامة الأرواح والممتلكات وقد تكون سبباً في وقوع الحرائق والإنفجارات أو وفاة الكثير من الناس ، ولكن الحق يقال فأن الكهرباء خطرة على كل من يتهاون أو يهمل احتياطات السلامة والتعليمات الواجب إتباعها أثناء تنفيذ الشبكات والتوصيلات الكهربائية أو عند الاستخدام . لذا فإننا سوف نتطرق إلى أمثلة من العوامل المسببة لوقوع حوادث الكهرباء والأضرار الناتجة عنها وطرق الوقاية منها .

قراءة المزيد

دور وسائل الإعلام في توعية المجتمعات بأهمية قطاع الحرف والصناعات التقليدية والميدان السياحي

18-07-2006

إن صورة العالم العربي أعمق وأجمل وأكثر إغراء من تلك التي نراها اليوم في مختلف وسائل الثقافة السياحية و من أهمها وسائل الاعلام و الاتصال. إنها صورة ذات رصيد ثقافي وتراثي هائل، وإبداع متنوع وقيم إنسانية رفيعة، و الارتقاء بالمضامين و الأساليب الدعائية الاعلامية من شأنه أن يشجع توعية أكبر للسياح الوافدين كالمثقفين وذوي المستوى العلمي الرفيع، وأصحاب المال، وأن يدفع المستثمرين الأجانب إلى المساهمة في إثراء البنية التحتية الثقافية و زيادة مردودية الانتاج السياحي.

قراءة المزيد

الوقاية من مخاطر الكهرباء

18-07-2006

تعتبر الكهرباء من مصادر الطاقة والقوى المحركة ومن أهم وسائل الراحه التي تجعل حياتنا أكثر سهوله ويسر، ولكن على الرغم من الفوائد الكثيرة للكهرباء في حياة الفرد والمجتمع إلا أنها تشكل خطورة على سلامة الأرواح والممتلكات وقد تكون سبباً في وقوع الحرائق والإنفجارات أو وفاة الكثير من الناس ، ولكن الحق يقال فأن الكهرباء خطرة على كل من يتهاون أو يهمل احتياطات السلامة والتعليمات الواجب إتباعها أثناء تنفيذ الشبكات والتوصيلات الكهربائية أو عند الاستخدام ، لذا فإننا سوف نتطرق إلى أمثلة من العوامل المسببة لوقوع حوادث الكهرباء والأضرار الناتجة عنها وطرق الوقاية منها .

قراءة المزيد

الإسعافات الأولية

18-07-2006

قد تجد نفسك وأنت في مكان العمل أو المدرسة أو المنزل أو الشارع أينما كنت تقف وجهاً لوجه أمام شخص عزيز عليك أباً كان أو أبناً أو قريباً أو صديقاً أو حتى إنساناً لا تعرفه وقد تعرض لجرح ، نزيف ، ، كسر ، صدمة ، أو لنوبات مرض ما، فهل فكرت ماذا سيكون تصرفك ؟ وهل ستقف عاجزا عن تقديم بعض الإسعافات التي قد تنقذ حياته حتى يتم نقله إلى أقرب مستشفى أو عيادة طبية . لتلقي العلاج المناسب ، إن الإسعافات الأولية على الرغم أنها علاج مؤقت لأي أزمة أو حالة إلا أنها قد تنقذ حياة الإنسان ولهذا فيجب على كل شخص منا التعرف على مبادئ الإسعافات الأولية ووسائلها وكيفية التعامل مع المصاب ، وهذا ما سنحاول عرضه فيما يلي داعين الله عز وجل أن تعم الفائدة على الجميع .

قراءة المزيد

النجارة وأسطواتها البغداديون أيام زمان

18-07-2006

العراق - (نـَجّار وبابه مَكسور) ،هذا المثل الشعبي البغدادي الشائع، يتداوله الناس في أحاديثهم اليومية، يعززون به ما يقولونه عن الشخص الذي يصلح أمور الآخرين، ويترك أمر نفسه. وقد أتخذ من النجار الذي يصلح أبواب الناس ويترك بابه مكسورا ،عنوانا له. وهذا المثل الشعبي القديم هو مدخل لمعرفة صنعة النجارة ومشاهير أسطواتها من النجارين بغداديين.

قراءة المزيد

المخاطر المهنية في الصناعات النسيجية

18-07-2006

ان هذه الصناعة لا تخلو من الاخطار كغيرها من الصناعات وبحكم طبيعتها الانتاجية وخواص ‏المواد الداخلة في الانتاج ومن المعلوم ان بيئة العمل هو المكان الذي يتواجد فيه العامل اثناء ‏تأدية العمل المكلف به وان للبيئة تاثيراً مباشراً على صحة العامل في موقع العمل وان المحافظة ‏على نظافة تلك البيئة من الملوثات المختلفة يعتبر من الاهداف الرئيسية لبرنامج الصحة ‏والسلامة المهنية . وان المرض المهني هو المرض الناجم من تاثير بيئة العمل على العامل أي ‏بعبارة اخرى هو المرض المتسبب عن المهنة بالنسبة للمخاطر التي يتعرض لها العاملون في ‏هذه الصناعة سنلخصها كما ياتي :-‏

قراءة المزيد

نشاط التمويل العقاري ينمو في مصر رغم تباطؤ السوق وترقب المستثمرين

18-07-2006

مصر - رغم التباطؤ الذي تشهده سوق العقارات المصرية منذ بداية العام الحالي، فإن نشاط التمويل العقاري أعطى مؤشرات على وجود حركة مبيعات جيدة في السوق، فخلال الربع الثاني من العام الحالي نما حجم التمويل العقاري الممنوح من الشركات بنسبة 37 في المائة بمقدار 700 مليون جنيه ليصل إلى 2.58 مليار جنيه.

قراءة المزيد

دراسة عن تدوير مخلفات الهدم والبناء

18-07-2006

بسبب التزايد السريع لعدد السكان والانشاءات تتولد في البلد ملايين الاطنان من مخلفات الانشاءات والهدم وان هذه المخلفات تتزايد طبقا الى المعلومات المتوفرة من امانة بغداد ووزارة البلديات والاشغال العامة ويجب التخلص منها وان السماح لهذه المواد التي من الممكن اعادة استخدامها او تدويرها ان تذهب الى المدافن ليس فقط فقدان في الموارد وانما زيادة الانفاق في الاموال ، البناءون والمقاولون ينفقون مرتين مرة عندما يجهزون المواد واخرى عندما يزيلون الانقاض للتخلص منها وطبقا للمعلومات الخاصة بالجمعية الوطنية لبناء المساكن في امريكا National Association of home Builders (NAHB) فان معدل اجور التخلص من النفايات الناتجة عن بناء (100) مسكن تقدر بـ50000 دولار امريكي هذا الرقم من المتوقع زيادته بسبب غلق موقع الطمر الصحي وانشاء موقع طمر صحي جديد . بالرغم من كفاءة وخبرة البناؤون في استخدام المواد فان هنالك زيادة في كلفة التخلص من مخلفات الهدم مما تتطلب الحاجة لوضع خطة فعالة لادارة المخلفات باستخدام خيارات التقليص واعادة التدوير.

قراءة المزيد

ميكانيكا السيارات..حرفة تمارس في غزة وسط ظروف مهنية خطيرة

18-07-2006

غزه - أنهى الشاب أحمد دبلوم تمريض واتجه إلى دراسة الإعلام في أحد الجامعات المحلية وعندما لم يجد فرصة عمل اتجه إلى تعلم حرفة جديدة لعله يستطيع من خلالها مواجهة الظروف الحياتية الصعبة التي تمر بها عائلته.

قراءة المزيد

تاريخ صناعة السيارات في مصر

18-07-2006

بدأت صناعه السيارات في مصر صناعة تجميعية (أى مجرد تجميع للسيارات التى يتم استيرادها مفككه)لأسباب تاريخية واقتصادية .. ولان مصر لم تندمج كليا في المجتمع الصناعي الانتاجى العالمي لكن في الأربع سنوات الأخير حدث مؤشرات على نمو مضطرد وفعال يجعل لتلك الصناعة مؤشرات كبيرة على النمو المستقبلي لها

قراءة المزيد

اشتـعال صنـاعـــة الوقود الحيوي

18-07-2006

مع نهاية عام 2015، ستُزوَّد كل محركات طائرات الخطوط الجوية البريطانية التي تقلع من مطار مدينة لندن بوقود مُصنّع بالكامل من القمامة، كالورق، وبقايا الطعام، وقصاصات الحشائش وأعشاب الحدائق، وغيرها من المخلفات العضوية التي يتخلص منها سكان المدينة.

قراءة المزيد


بريد الأخبار

السيراميك الصينى

ارسلت بواسطة ناريمان عند 14/10 2010 09:56

ارجو ان تخبرونى عن تجربه هل السيراميك الصينى الموجود بالفجالة هل هو جيد ام لا...ارجو ان تكون النصيحة عن تجربة...وشكرا


بريد الأخبار